ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 التواضـع:هل تقبل يد والديك؟ كيف كان رسول الله يسلم على الناس؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: التواضـع:هل تقبل يد والديك؟ كيف كان رسول الله يسلم على الناس؟   الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 03:01

التواضـع:هل تقبل يد
والديك؟









كيف كان رسول الله يسلم على
الناس؟



حينما تسمع أن فلانا متواضع
أو فلانة متواضعة.. فأي احساس تحس به..!!
إنك لا تستطيع أن تعبّر عما في داخلك تجاه هذا الخلق الرفيع.. ولذلك فلا بد من
معرفة معنى التواضع.


للتواضع معنيان:
المعنى الأول: أن تستسلم للحق وتقبله من أي
إنسان جاءك منه هذا الحق.
فمن الناس من لا يقبل الحق، إلا إذا كان ممن هو أكبر منه. فإذا كان الحق ممن هو
أصغر أو أدنى منه، فلا يقبله أبدا

و
المعنى الثاني للتواضع هو: أن تخفض جناحك
للناس، ومعنى تخفض جناحك: أي تعامل الناس بلين ورقة أيّا كانوا... الخادم
والمستخدم، الشريف والوضيع،.. فهل تستطيع أن تعامل البشر، كل البشر بمنتهى العطف..
و الرقة و الحنان؟

أظنك متواضعا، ولكن أترضى عن تواضعك..؟ أيرضى ربنا عن تواضعك..؟ اذن.. اجتهد وافهم
معنى التواضع جيدا وحاول التطبيق والله معك.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"
ما
تواضع أحد لله إلا رفعه الله
". سبحان الله... حديث
تراه متحققا في حياتنا.. فإنك ترى الإنسان كلما تواضع كلما ازددت له حبا ( انه
تواضع لله، فرفع الله مكانته وأعلى شأنه)
و يا سبحان الله.. العكس صحيح.. فكلما تكبر الإنسان بغضه الناس، ونزلت مكانته
عندهم.. أما تحب أن يرفع الله شأنك..؟


يقول النبي صلى الله عليه وسلم: يقول الله تبارك وتعالى:"
من تواضع لي هكذا" وظل النبي صلى الله عليه وسلم يشير بباطن كفه إلى الأرض ويهوي
به إلى الأرض
( يقولون فظل يخفض يده للأرض حتى أدناها إلى الأرض) " رفعته هكذا" .وقلب ظهر كفه إلى السماء حتى جعله في السماء.
سبحان الله.. كلما تواضعت لله أكثر في معاملاتك مع الناس كلما رفعك الله أكثر..
وانظر إلى التشبيه.. والى كلمتي: الأرض والسماء.

وقفة: إن من تواضع الأرض أننا نمشي
عليها بأقدامنا.. فاستحقت أن تسجد عليها جباهنا.. أيُ فضل هذا..؟






مثقال ذرة من كبر


ويقول النبي صلى الله عليه
وسلم:"
لا يدخل الجنة من كان في
قلبه مثقال ذرة من كبر
" رواه مسلم

اسأل نفسك الآن.. هل في قلبك مثقال ذرة من كبر؟. انه حديثا في غاية الأهمية، فيوم
القيامة تأتي بصلاة و صيام و زكاة، وحج وأعمال صالحة و.... لكن فيك كبر فلا تدخل
الجنة، فلا تكن كالعابد سيء الخلق.. و أبدأ في التغيير.
يقول الصحابة رضوان الله عليهم: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا سلم لا ينزع
يده حتى ينزعها الذي يسلم عليه و إذا سلم ،سلم بكليّته، ولا يصرف وجهه عنك، حتى
تصرف أنت وجهك، وكان يجلس حيث انتهى به المجلس وكان هاشا باشا، لا تلقاه الا
مبتسما..

يا الله.. أين نحن من هذه الصفات.. انك تسلم على الناس بأقصى سرعة ممكنة،
تقول:" إني مشغول".. فهل أنت مشغول أكثر من النبي صلى الله عليه وسلم
وهل تسلم على الناس وتتوجه إليهم بكل جسمك..أم أنك لا تسلم باليد، وأنت قلبا
وقالبا في الناحية الأخرى لا تنظر إليه. وانك تحب أن تتصدر المجلس، وتلقى الناس
بوجه مكفهر.. انك إن استطعت أن تفعل هذه الأشياء الأربعة كنت متواضعا..





صور من تواضع النبي


ومن تواضع النبي صلى الله عليه وسلم: جاءه رجل يرتعد (يحسب أنه
سيدخل على ملك من الملوك) فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" هوّن عليك فاني
لست بملك، انما أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد بمكة
".
والقديد هو اللحم المجفف، أي أنها كانت تأكل اللحم الناشف...
و هل دخل عليك أحد من قبل يخاف منك فقلت له: أنا ابن رجل فلاح بسيط؟.. انظر الى
تواضع النبي صلى الله عليه وسلم. و إياك أن تكون ممن يتكبرون على الناس وينتهزون
الفرص.

واليك هذا الموقف وانظر إلى أي مدى كان النبي صلى الله عليه وسلم متواضعا..
يقولون: كانت الجارية تأخذ بيده، فلا ينزع يده منها فتخرج إلى
المدينة تشتري حاجتها فيكون معها حتى تعود.

ما هذا..!؟ ان أخاك الصغير يقول لك: تعال معي اشتر شيئا فترد عليه قائلا : أذهب
وحدك، أو ألا تراني مشغول طوال الوقت، فيا أبناء القرن العشرين اقتدوا بنبيكم
وكونوا متواضعين.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: التواضـع:هل تقبل يد والديك؟ كيف كان رسول الله يسلم على الناس؟   الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 03:02

تواضع الصحابة

وإليك نماذج الصحابة رضوان الله عليهم في التواضع. فهذا أبو بكر الصديق يقوم
بنظافة بيت امرأة عجوز و هو من؟ انه خليفة رسول الله...انه أمير المؤمنين.
فمن تكون أنت..؟ انك لا تنظف بيتك.. لا تساعد أمك.. لا تساعد زوجتك..
أين أنت يا أبا بكر لترى أحوالنا؟

جاء وفد العراق لمقابلة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يقودهم الأحنف بن قيس، وهو
سيد من سادات العراق، فحينما وصلوا وجدوا سيدنا عمر يغسل الإبل بنفسه، ويقول: يا
أحنف تعال أعن أمير المؤمنين على ابل الصدقة، فقال رجل من الوفد: رحمك الله يا
أمير المؤمنين، هلا أمرت عبدا من عبيدك ينظف هذه الإبل. فقال عمر: وأي عبد هو أعبد
مني، ومن الأحنف بن قيس، ألم تعلم أنه من ولي أمر المسلمين كان لهم بمنزلة العبد
من السيد؟!
يا الله.. عمر بن الخطاب يغسل الإبل بنفسه.. كيف ذلك!؟ أمير المؤمنين ينظف
الإبل..!! و كأننا نقرأ قصة خيالية، لكن التواضع يفعل أكثر من ذلك، هل تشك في هذا
الكلام؟ جرّب وسٌيتبدل الشك باليقين.
واليك هذا النموذج وليكن شعارك في قراءته:{
فليتنافس
المتنافسون
} ،كان زيد بن ثابت يركب ناقته في يوم، فجاء عبدالله بن عباس،
وأمسك خطام الناقة، وقال: هكذا أمرنا أن نفعل بعلمائنا، فنزل زيد مسرعا وقبّل يد
عبدالله بن عباس وقال: وهكذا أمرنا أن نفعل بآل بيت نبينا صلى الله عليه وسلم.
زيد بن ثابت الذي جمع القرآن، عبدالله بن عباس حبر الأمة! سبحان الله!!
ولترى تواضع الامام الشافعي.. يقول:

أحب الصالحين ولست منهم لعلي.. أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصي .. وان كنا سواء في البضاعة


لا تتعجب.. فقد عرف نفسه.. أما آن لك أن تعرف نفسك؟

يا لها من كلمات بليغة كافية..
اليك أمثلة التواضع في حياتنا.. ونبدأ بالتواضع في الملبس:
جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله اني
أحب أن يكون ثوبي حسنا ونعلي حسنا، فهل هذا من الكبر في شيء، قال صلى الله عليه
وسلم
:" لا إن الله جميل يحب الجمال".
هناك من يظن أن التواضع في الملبس معناه أن يلبس أردأ الثياب. اياك أن تعطي
انطباعا للناس وهو" أن المتدين انسان غير نظيف.. لبسه غير أنيق".. ولكن
ألبس أفضل الثياب وأحسنها وأجملها، فهكذا لا بد أن تكون، ولكن لا للتكبر والفخر
ولكن ليقول الناس: ان المتدينين أحسن الناس وأفضلهم ملبسا.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم
:" من ترك اللباس
تواضعا لله، وهو يقدر عليه، دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره،
في أي حلل الإيمان يشاء

لابد أن تعلم جيدا ان الكلام لا يناقض بعضه كما تظن.. فأنت تعرف
نفسك أكثر من أي إنسان، فتستطيع مثلا أن تلبس لبسا بسيطا عاديا وهو جميل أيضا.... بنية
التواضع لله.




و من التواضع ايضا التواضع مع الخدم
يقول النبي صلى الله عليه وسلم:"
اخوانكم
جعلهم الله تحت أيديكم، فأطعموهم مما تطعمون، وألبسوهم مما تلبسون، وكلفوهم بما
يطيقون، فان كلفتموهم بما لا يطيقون فأعينوهم
" ويقول صلى
الله عليه وسلم:"
اذا أتى أحدكم خادمه بطعام
فليجلسه معه، فان لم يجلسه معه فليطعمهم اللقمة واللقمتين، والأكلة والأكلتين
" .
وكأني أسمعكم تقولون: هذا صعب جدا.. ثقيل هذا الأمر علينا. أما اخترقت قلوبكم هذه
الكلمة اخوانكم أخاف ان تكونوا قد ظننتم أنهم عبيد لكم.
و من أهم أنواع التواضع أيضا، هو أن تتواضع ايضا مع أقاربك وخاصة الفقراء منهم..
فكّر الآن وابدأ ببرّهم واسأل عنهم وعليك بزيارتهم وتقديم أي مساعدة، وأي خدمة
لهم.
تواضع لمدرّسك واياك أن تستهزئ بأستاذك، وان تجعل همّك سيرة الأستاذ فلان..
يا أخي الحبيب انك تتواضع لله أولا، وتتعامل مع الله أولا فأصدق النيّة.
التواضع مع من تعلمه, ونخص بالعلم هنا: الدعوة الى الله.. فيا من تدعون الناس الى
الله تواضعوا، ويا أيها الداعي لا تضحك وتستهزئ بمن اخطأ وتعايره.
ستندم بعد حين.. انك بهذه الطريقة تٌكرّه الناس في الدين.. فتواضع هداك الله وغفر
لك، فوالله.. ان التواضع يحبب الناس في دين الله.


هل تقبل يد والديك؟

و من اهم أنواع التواضع: أن أتواضع مع والدي
يقول الله عز وجل:{
واخفض لهما جناح الذل من
الرحمة
} الاسراء 24، ان كانا من الأحياء..
وان كانا قد توفاها الله فاستغفر لهما، واعمل عملا صالحا يكون في ميزانهما، وبرّ
صديقهما.
في بعض الأحيان تقول أريد أن أتواضع لوالدي عمليا، ولكني لا أعرف.. عليك أيها
الحبيب بتقبيل يد أبيك وأمك.
هل تستطيع تقبيل يد أبيك وامك أماما الناس ؟ ان أردت أن تتعلم التواضع فقبّل يد
والديك كل يوم لمدة شهرا كاملا مثلا.. وستجد أنك قد تغيّرت..

أمّا أجمل التواضع هو أن تتذلل وتتواضع لله عز وجل.
اياك أن تمنن بصلاتك.. أو بقيامك.. أو بصيامك.. أو بحجابك..
واعلم:{
وكان فضل الله عليك عظيما} ، تواضع
بين يدي الله مولاك، واياك أن تمنّ على الله، ففي ذلك الهلاك.




ماذا أفعل لأكون متواضعا؟

أولا: اعرف ربك

ومن الأشياء المعينة على التواضع، أن تعرف ربك وتشاهد جلاله في خلقه.. وتعلم أن
ربك قدير.. وأنه نعمه لا تحصى.. واشعر بغناه من فقرك.. وبقوته من ضعفك

ثانيا: التدريب العملي

وبعد أن عرفت ربك.. هيا طبّق ما قرأته عمليّا.. و اعلم أن ما قرأته ليس للتسلية.. ولكن
اجعل قراءتك للفهم والعمل. فابدأ من الآن وكل مع الموظفين البسطاء مرة من المرات،
كلي مع خادمتك مرة، نظف بيتك، اغسل الأطباق، وقل: ( أنا المسؤول عن الأعمال
المنزلية اليوم(
احمل الحجميلة الثقيلة عن جارك وأوصله الى البيت، لا تفرح بمن يمدحك، لا تغضب ممن
يسيء اليك، تودد لمن هو أقل منك في المستوى الاجتماعي، سلم على بوّاب العمارة
واسأله عن صحته وأخبار أولاده.. الخ..
وفي النهاية، أفضل وسيلة لجعل التواضع خلقا أصيلا فيك هو أن تبحث عن أصعب الأشياء
عليك.. التي لا ترضى نفسك فعلها. وافعلها.. وسيصبح التواضع لك كالماء والهواء.. لا
تستطيع الحياة بدونه.
اللهم ارزقنا التواضع.. اللهم حبّب الينا التواضع.. اللهم انا
نعوذ بك من الكبر.. اللهم كرّه الينا الكبر.. اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن
عبادتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التواضـع:هل تقبل يد والديك؟ كيف كان رسول الله يسلم على الناس؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منتدى التلاميذ :: واحة التلاميذ-
انتقل الى: