ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الطعام و الحجر يسبح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: الطعام و الحجر يسبح   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 16:59

الطعام و الحجر يسبح :
روى
علقمة عن عبد الله قال إنكم تعدون الآيات عذابا وإنا كنا نعدها على عهد
رسول الله صلى الله عليه وسلم بركة لقد كنا نأكل الطعام مع النبي صلى الله
عليه وسلم ونحن نسمع تسبيح الطعام قال وأتي النبي صلى الله عليه وسلم
بإناء فوضع يده فيه فجعل الماء ينبع من بين أصابعه فقال النبي صلى الله
عليه وسلم حي على الوضوء المبارك والبركة من السماء حتى توضأنا كلنا )رواه
الترمذي و قال: هذا حديث حسن صحيح
عن أبي ذر رضي الله عنه قال :" إني
لشاهد عند رسول الله في حلقة وفي يده حصى فسبحن في يده وفينا أبو بكر وعمر
وعثمان وعلي فسمع تسبيحهن من في الحلقة ". أخرجه الطبراني في الأوسط مجمع
البحرين، والبزار واسناد الطبراني صحيح رجاله ثقات .



لئن سبحت صـم لجبال مجيبــه *** لداود أو لان الحديد المصفـح
فإن الصخور الصُـــمَّ لانت بكفه *** و إن الحصا في كفـه ليسبِّـح
وإن كان موسى أنبع الماء من العصـا *** فمن كفه قد أصبح الماء يطفـح



القصة الخامسة : الحجر و الشجر يسجد :
عن
ابن عباس قال : جاء رجل من بني عامر إلى النبي صلى الله عليه وسلم كأنه
يداوي ويعالج فقال : يا محمد إنك تقول أشياء هل لك أن أداويك ؟ قال :
فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الله ثم قال : ( هل لك أن أريك
آية ) ؟ وعنده نخل وشجر فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عذقا منها
قأقبل إليه وهو يسجد ويرفع رأسه ويسجد ويرفع رأسه حتى انتهى إليه صلى الله
عليه وسلم فقام بين يديه ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ارجع
إلى مكانك ) فقال العامري : والله لا أكذبك بشيء تقوله أبدا ثم قال : يا
آل عامر بن صعصعة والله لا أكذبه بشيء) رواه ابن حبان و قال شعيب الأرنؤوط
: إسناده صحيح
و في قصة رحلته صلى الله إلى الشام التي رواها الترمذي
و صححها الألباني قال الراهب : ( هذا سيد العالمين بعثه الله رحمة
للعالمين . فقال له أشياخ من قريش ما علمك ؟ فقال : إنكم حيث أشرفتم منم
العقبة لم يبق شجر و لا حجر إلا خر ساجدا و لا يسجدون إلا لنبي و إني
لأعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه ...الحديث



أكرم بَخَلق نبي زانه خُلُق *** بالحق مشتملٍ بالبشر مُتّسمِ
كالزهر في ترفٍ والبدر في شرفٍ *** والبحر في كرم والدهر في هِمَمِ
جاءت لدعوته الأشجار ساجدة *** تمشي إليه على ساقٍ بلا قدمِ
ياربّ أزكى صلاةٍ منك دائمة *** على النبي بمنهَلًّ ومنسجمِ
ما رنّحت عذبات البان ريح صبا *** وأطربت نغمات الآي من أُمم



القصة السادسة : الجبل يهتز فرحاً برسول الله صلى الله .
عن
أنس رضي الله عنه قال صعد النبي صلى الله عليه و سلم جبل أحد و معه أبو
بكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم فرجف بهم الجبل ، فقال : ( اثبت أحد
فإنما عليك نبي و صديق و شهيدان ) رواه البخاري
قال بعض الدعاة و إنما اهتز فرحاً و طرباً و شوقاً للقاء رسول صلى الله عليه و سلم و صحبه



لا تلوموا اُحداً لاضطراب *** إذ علاه فالوجد داءُ
أُحد لا يلام فهـو محبٌ *** ولكم أطرب المحب لقاءُ



وعن
أنس بن مالك رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلع له أحد
فقال : ( هذا جبل يحبنا ونحبه اللهم إن إبراهيم حرم مكة وإني أحرم ما بين
لابتيها) رواه البخاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطعام و الحجر يسبح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منتدى الأساتذة :: المذكرات :: الرياضيات :: كلمات لها معنى-
انتقل الى: