ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ابن صياد والدجال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: ابن صياد والدجال   الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 15:50

بن صياد والدجال
ابن صياد رجل من يهود المدينة ، اسمه صاف ، كان شبيهاً بالدجال في كثير من
صفاته ، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم مشككاً في أمره ، وقد حاول الرسول
صلى الله عليه وسلم أكثر من مرة كشف أمره ومعرفة حقيقته ، وهذا يدلنا على
أنه لم يوح له في أمره شيء ، فقد روى مسلم في صحيحه عن عبد الله بن عمر
رضي الله عنه أن عمر بن الخطاب انطلق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في
رهط قِبَل ابن صياد حتى وجده يلعب مع الصبيان عند أطُمِ (1) بني مغالة ،
وقد قارب ابن صياد يومئذ الحلم ، فلم يشعر حتى ضرب رسول الله صلى الله
عليه وسلم ظهره بيده . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن صياد : "
أتشهد أني رسول الله ؟ " فنظر إليه ابن صياد ، فقال : أشهد أنك رسول
الأميين . فقال ابن صياد لرسول الله صلى الله عليه وسلم : " أتشهد أني
رسول الله ؟ فرفضه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال : " آمنت بالله
وبرسوله " (2) .

ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ماذا ترى ؟ " قال ابن صياد :
يأتيني صادق وكاذب ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خلط عليك
الأمر " .

ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني قد خبأت لك خبيئاً " ،
فقال ابن صياد : هو الدخ ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اخسأ
فلن تعدو قدرك " ، فقال عمر بن الخطاب : ذرني يا رسول الله ، أضرب عنقه ،
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن يكنه فلن تسلط عليه ، وإن لا
يكنه فلا خير لك في قتله " (3) .

وقد خرج إليه الرسول صلى الله عليه وسلم مرة أخرى ، كما روى مسلم في صحيحه
عقب الحديث السابق عن سالم بن عبد الله قال : سمعت عبد الله بن عمر يقول :
انطلق بعد ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبي بن كعب الأنصاري إلى
النخل التي فيها ابن صائد ، حتى إذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم
النخل ، طفق يتقي بجذوع النخل ، وهو يختل أن يسمع من ابن صياد شيئاً (4) ،
قبل أن يراه ابن صياد ، فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على
فراش في قطيفة ، له فيها زمزمة (5) ، فرأت أم صائد رسول الله صلى الله
عليه وسلم ، وهو يتقي بجذوع النخل ، فقالت لابن صائد : يا صاف ( وهو اسم
ابن صياد ) هذا محمد ، فثار ابن صياد ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
: " لو تركته لبيَّن " (6) .

قال النووي في شرحه على مسلم في ابن صياد : " قال العلماء : وقصته مشكلة ،
وأمره مشتبه في أنه هو المسيح الدجال المشهور أم غيره ، ولا شك في أنه
دجال من الدجاجلة ، قال العلماء : وظاهر الأحاديث أن النبي صلى الله عليه
وسلم لم يوح إليه بأنه المسيح الدجال ، ولا غيره ، وإنما أوحي إليه بصفات
الدجال ، وكان في ابن صياد قرائن محتملة ، فلذلك كان النبي صلى الله عليه
وسلم لا يقطع بأنه الدجال ولا غيره ، ولهذا قال لعمر : " إن يكن هو فلن
يستطيع قتله " (7) ، وقد كان عمر بن الخطاب يجزم بأن ابن صائد هو الدجال ،
وكذلك عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، فقد روى أبو داود بإسناد صحيح عن
ابن عمر أنه كان يقول : والله ما أشك أن ابن صائد هو المسيح الدجال (Cool .

وقد نقل النووي عن البيهقي قوله : " ليس في حديث جابر أكثر من سكوت النبي
صلى الله عليه وسلم لقول عمر ، فيتحمل أنه صلى الله عليه وسلم كان
كالمتوقف في أمره، ثم جاءه البيان أنه غير كما صرح به في حديث تميم " (9) .

وقد مكث ابن صائد بعد الرسول مدة من الزمان ، وادعى أنه أسلم ، ولكن الناس
لم يثقوا بإسلامه ، وبقوا يتشككون في أمره ، هذا ابن عمر – كما يروي مسلم
في صحيحه – يلقى ابن صائد مرتين ، فيقول لبعض من معه : هل تحدثون أنه هو ؟
قال : لا، والله . قال : قلت : كذبتني ، والله ، لقد أخبرني بعضكم أنه لن
يموت حتى يكون أكثركم مالاً وولداً ، فكذلك هو زعموا اليوم .

قال ابن عمر : فتحدثنا ، ثم فارقته ، ثم لقيه ابن عمر لقية أخرى ، وقد
نفرت عينه (10) ، قال : فقلت : متى فعلت عينك ما أرى ؟ قال : لا أدري .
قال : قلت : لا تدري وهي في رأسك ؟ قال : إن شاء الله خلقها في عصاك هذه ،
قال فنخر كأشد نخير حمار (11) سمعت ، قال : فزعم أصحابي أني ضربته بعصا
كانت معي حتى تكسرت ، وأما أنا ، فو الله ما شعرت . وفي رواية أخرى في
مسلم أن ابن عمر قال له قولاً أغضبه ، فانتفخ حتى ملأ السِّكة (12) ، فدخل
ابن عمر على حفصة وقد بلغها ، فقالت له : رحمك الله ، ما أردت من ابن صائد
؟ أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إنما يخرج من غضبة
يغضبها " (13) .

ويروي مسلم أيضاً عن أبي سعيد الخدري قال : خرجنا حجاجاً أو عماراً ومعنا
ابن صائد ، قال فنزلنا منزلاً ، فتفرق الناس ، وبقيت أنا وهو ، فاستوحشت
منه وحشة شديدة مما يقال عليه ، قال : وجاء بمتاعه فوضعه مع متاعي ، فقلت
: إن الحر الشديد ، فلو وضعته تحت تلك الشجرة ، قال : ففعل ، قال : فرفعت
لنا غنم ، فانطلق فجاء بعسّ (14) ، فقال : اشرب أبا سعيد . فقلت : إن الحر
شديد ، واللبن حار . ما بي إلا أني أكره أن أشرب عن يده – أو قال : آخذ عن
يده – فقال (15) : أبا سعيد ، لقد هممت أن آخذ حبلاً فأعلقه بشجرة ، ثم
أختنق مما يقول لي الناس ، يا أبا سعيد ، من خفي عليه حديث رسول الله صلى
الله عليه وسلم ما خفي عليكم معشر الأنصار ، ألست من أعلم الناس بحديث
رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
: " هو كافر " وأنا مسلم ؟ أو ليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" هو عقيم لا يولد له " وقد تركت ولدي بالمدينة ؟ أو ليس قد قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم : " لا يدخل المدينة ولا مكة " ، وقد أقبلت من المدينة
، وأنا أريد مكة ؟ " (16) .

ولكن هذه الأدلة التي ساقها ابن صياد اهتزت وفقدت تأثيرها في نفس أبي سعيد
بعد أن تابع ابن صياد كلامـه قائلاً : " أما والله إني لأعلم الآن حيث هـو
، وأعرف أباه وأمه " . قال : " وقيل له : أيسرك أنك ذاك الرجل ؟ فقال : لو
عرض علي لما كرهت " (17) .

--------------------------------

(1) الأطم : الحصن .

(2) قد يقال : كيف يدعي النبوة ، ويتركه الرسول صلى الله عليه وسلم :
فيجاب : لأنه قد كان بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين اليهود عهد في
تلك الأيام .

(3) رواه مسلم في صحيحه (4/2244) ورقمه (2930) .

(4) أي يستغفله ليسمع منه شيئاً يعرف به حقيقته .

(5) القطيفة : كساء مخمل ، والزمزمة : صوت خفي لا يكاد يفهم ، أي : نهض من مضجعه .

(6) رواه مسلم في صحيحه : (4/2244) ورقمه (2931) .

(7) شرح النووي على مسلم : (18/46) .

(Cool المصدر السابق .

(9) شرح النووي على مسلم : (18/48) .

(10) نفرت : ورمت ، ونتأت .

(11) النخير : صوت الأنف .

(12) أي : الطريق .

(13) صحيح مسلم : (4/2247) ورقمه : (2932) .

(14) القدح الكبير .

(15) أي ابن صياد .

(16) رواه مسلم في صحيحه : (4/2242) ورقمه (2927) .

(17) المصدر السابق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابن صياد والدجال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منوعات :: الموسوعة الإسلامية-
انتقل الى: