ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 اوبرا عايدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
éspoir d algerie



انثى
عدد الرسائل : 135
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 30/01/2009

مُساهمةموضوع: اوبرا عايدة   الإثنين 20 أبريل 2009, 18:51

أوبرا عايدة ، (بالإنجليزية: Aida)هو عرض أوبرالي من تأليف الإيطالي فيردي ويعتبر مصري النشأة حيث يحكي عن قصة مصرية يونانية عن عايدة وحبيبها راداميس في قصة فرعونية خالصة.
أوبرا عايدة هي أول العروض التي تم عرضها في دار الاوبرا المصرية القديمة عام 1901 بعد انشائها ولذلك فهي من أهم العروض في الأوبرالية لمصرأوبرا عايدة الأصلية
الدورنوع الصوتالفريق الأصلي, 24 ديسمبر, 1871[1](قائد الأوركسترا: جوفاني بوتيسيني)
عايدة, أميرة أثيوبيةسوبرانوأنطونيتا أنستازي-بوزوني
ملك مصرباصتوماسو كوستا
أمنيريس, ابنة الملكميزو سوبرانوآليونورا جروتسي
راداميس, قائد الحرستينوربييترو مونجيني
أموناسترو, ملك أثيوبياباريتونفرانسيسكو ستيلر
رامفيس, الكاهن الأعلىباصباولو ميديني
مبعوثتينورلويجي ستيتشي-بوتاردي
صوت كاهنةسوبرانومارييتا أليفي
عايدة (عايدة الفرنسية ، واحترام إدغام الايطالية) هو أوبرا في أربعة الأعمال التي تقوم بها جوزيبي فيردي ، مع الاوبرا من قبل أنطونيو Ghislanzoni وفقا لقصة من جانب Auguste مارييت إدوارد الجزيرة ، التي أنشئت في 24 كانون الأول / ديسمبر 1871 في القاهرة. بتكليف من خديوي مصر إسماعيل باشا لمناسبة تدشين قناة السويس ، ومثلت لأول مرة جديدة في دار الأوبرا في القاهرة في 24 كانون الأول / ديسمبر 1871 ، الذي بني للمناسبة. [1] خلق الأوروبية جرت في 8 شباط / فبراير 1872 في Teatro مسرح لا سكالا في ميلانو. المحتويات [إخفاء]

[عدل] ملخص


الأوبرا ، وتقع في ذلك الوقت من الفراعنة ، تظهر قصة حب بين اثيوبية السلافية (عايدة) وجندي مصري (Radames) ، وإحباط من جراء النزاع المسلح بين شعبيهما.الفصل الأول
ألف غرفة في القصر الملكي في ممفيس. بعد مقدمة قصيرة ، الكاهن الاعلى Ramphis يعطي الشباب Radames أن قائد الجيش الإثيوبي تستعد لغزو وادي النيل وتهدد طيبة. كما يتعلم أن الإلهة إيزيس ، وقد حددت بالفعل واحدة من شأنها أن قيادة الجيش المصري لوقف العدو. وظلت وحدها ، Radames حلم بأنه زعيم وهزيمة المعتدي. ويمكن أيضا أن يطلب ، على سبيل المكافأة ، عايدة ، لAmneris الاثيوبية السلافية ، من ابنة فرعون. Radames سرا يحب عايدة ، لكنه لا يعرف أنها ابنة ملك اثيوبيا ، Amonasro. Radames المحبة بين Amneris ، عايدة اتباعها. وقبل أن الفوضى على مرأى من Radames ، انها تكهنات شعور بين اثنين من الشباب. في قبضة من الغيرة ، وتساءلت لعبده لمعرفة الحقيقة ، ثم التهديد. رسول يجلب الأخبار الرهيبة : المدينة المقدسة من الثيبات للتهديد من قبل الجيش الإثيوبي ، بقيادة Amonasro هائلة. "أبي!" يصيح عايدة ، ولكن لا أحد يسمع الإنفعال في العام. وفقا لاختيار الإلهة إيزيس ، ويعين الملك Radames لقيادة الجيش المصري. Radames Amneris مطالبات لدعم الفائز ، وردد صرخة كل المساعدة ، بما فيها عايدة. وحده ، فإن هذا الأخير ، اتهم بأنه يريد الفوز ، يعني لهزيمة والده وطنه. المعبد من فولكان ، وممفيس. بعد الأغاني والرقصات من الكهنة والكاهنات ، Ramphis الله Ptah تحتج رسميا ويدعو إلى Radames المقدس بحد السيف ، شعار قيادته.

[عدل] الفصل الثاني


الشقق Amneris ، في طيبة. في شقة ، Amneris تنتظر بشغف عودة Radames. وحتى في الصغيرة مغاربي العبيد لم يصرف أفكاره. وقال إن الغيرة حيوية ما ينشر فيها من وصول عايدة. حقا تريد أن تعرف إذا كان يحب Radames السلافية ، فجأة أعلن وفاة. اليأس عايدة يتحدث عن نفسه. Amneris ثم يكشف عن أن Radames في عايدة هو على قيد الحياة ، ثم يترك انفجر غضبه على فرح لها. صدى بعيد جرس البوق ، وأعلن عودة الجيش المصري ، ويضع حدا للمواجهة بين اثنين من النساء. التأكيد من الثيبات. الناس ترحيبا حارا من وصول السيادة يرافقه Amneris ، وعايدة Ramphis. وسبق الابواق ، والقوات المصرية إلى موكب الملك. العرض ينتهي مع وصول Radames ، قام في انتصار. الملك يشيد المنقذ للوطن وتتعهد تنفيذ والرغبات. Radames تحصل الأولى التي جلبت السجناء. عايدة تسلم والدها من بين الاسرى. وقال بصوت موسيقي مبحوح ، Amonasro أمره لا لخيانة ، وبعد ذلك يطرح رحمة من المنتصرين. ذلك تتلقى المساعدة من Radames يطلب اطلاق سراح السجناء. وإذ تضع في التزاماتها ، من خلال الملك الأسرى ، على الرغم من التحذير من Ramphis ويعطي من جهة ابنته لرئيس منتصرا. انفجر qu'Amneris ثم يترك لها فرح ، Radames وعايدة هي اليائسة ، في حين يدرس qu'Amonasro الانتقام له.

[عدل] الفصل الثالث


ضفاف النيل بالقرب من معبد إيزيس. يرافقه Ramphis ، Amneris مجرد الاحتجاج حماية الإلهة إيزيس قبل اتحادها مع Radames. وقالت إنها يدخل المعبد ، تليها الكاهن الأكبر. من جانبها ، تتوقع عايدة Radames ، الذي قدم له التعيين في نفس المكان. لأنه يثير أمورا لحنينه للذكريات وطنه. ومن جراء وصول Amonasro ، الذي فاجأ سر ابنتها وتعتزم استغلال. وبالفعل ، فإن الاثيوبيين الذين عادوا لمكافحة وتعد مرة أخرى لمواجهة الجيش المصري بقيادة Radames. اذكاء الغيرة عايدة ، في الوقت الذي تجعل فيه عقد الوطن وجدت ، Amonasro تحاول اقناع ابنتها لاستخدام نفوذها على Radames ذلك أنه يبين له الطريق تليها جيشه. بالرعب في رفض عايدة ، Amonasro لعن ابنته ، وتنفي والاتجار بها والسلافية من الفراعنة. مكسورة ، عايدة في نهاية المطاف بالفشل. وفي جلسة الاستماع Radames يحدث ، Amonasro الجلود. Radames يجدد الإعلانات من الحب وعايدة وتطلب منه الهرب معها في اثيوبيا. ونظرا لتردد من Radames ، عايدة استقبالا باردا وقال انه لا نحب ذلك. وقال ولذلك ينبغي الانضمام Amneris! وينسى وطنه واجب ، وقررت متابعة Radames عايدة. افتعال الخوف ، عايدة سأل عن الطريق لتجنب اتخاذ جيشه. الوقوع في فخ ، Radames تشير إلى أن القوات المصرية سوف تمر عبر الخوانق من Napata. الخارجة من مكان اختبائه ، حيث استمع إلى كل شيء ، Amonasro تكشف الهوية الحقيقية له Radames ، دمرت. Amneris ، الذي فاجأ أيضا محادثة ، Radames المتهم بالخيانة. Amonasro يندفع لطعنة ، ولكن منعت من جانب وRadames ، بعد تغطية الهروب من عايدة والده ، ذهب إلى Ramphis.

[عدل] الفصل الرابع


ألف غرفة في القصر الملكي في ممفيس. Amneris مخاوف لحياة Radames ، على الرغم من أنها لا تزال تحب له خيانة. ودعت السجين وانه وعود بالعفو إذا ما يبرر سلوكه وتعهد أبدا إلى إعادة النظر في عايدة. Radames ترفض حراس وأدى إلى تحت الارض حيث انه سيحكم عليه من الكهنة. وحده ، Amneris يسمع صوت Ramphis أطلب ثلاث مرات لتبرئة المتهم. السكوت ، Radames هو حكم عليه بالموت ، المسورة الذين يعيشون في سرداب ، محفوظة لمعاقبة الخونة. بعد توسل كهنة دون جدوى ، فإن لعن Amneris قبل أن تخرج منها ، يائسة. المناطق الداخلية من المعبد من فولكان والقبو. Radames يرثي معلومات عن مصيره. وسوف يستعرض أكثر عايدة. وقال إن الاهتمام الذي رسمته فجأة وهو تنهد. ومن عايدة ، الذي عرضه سرا في سرداب الموت مع أحد تحب. عايدة Radames وتوحيد أصواتهم في نهائي الحب لحن ثنائي ، في حين تناشد qu'Amneris أبدية لRadames السلام ، وسط جوقة من الثناء إلى التصدي للإله Ptah.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the wonderful



انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 22
الموقع : http://bordj-boun.forumalgerie.net/forum
العمل/الترفيه : طالبة في ثانوية ساردو عبد القادر
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: اوبرا عايدة   السبت 25 أبريل 2009, 14:53

شكراااااااااااا لك اختي العزيزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bordj-boun.forumalgerie.net/forum
أحمد الونشريسي



ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 31
العمل/الترفيه : أستاذ و شاعر
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: اوبرا عايدة   الأحد 26 أبريل 2009, 00:18

مشكورة على العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azerty2009.0up.com
أحمد الونشريسي



ذكر
عدد الرسائل : 618
العمر : 31
العمل/الترفيه : أستاذ و شاعر
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: اوبرا عايدة   الأحد 26 أبريل 2009, 00:19

عايدة... تحفة فنية وحكاية حب تاريخية
يرتفع ستار مسرح صور السياحي بعد ايام عن أوبرا عايدة العمل الذي شهدت الاوبرا المصرية القديمة قبل 125 عاماً افتتاحه الاول.
و(عايده) ستكون على رأس برنامج مهرجانات صور للعام (2003) مع ليالي الزجل اللبناني، وسيمبوزيوم النحت، ونبيل شعيل وفرقة فنية تراثية كويتية، والعرس التراثي الشعبي.
والمعروف هو ان الموسيقار الايطالي جوزيبي فيردي (1813 - 1901) هرب من الروس فوقع في غرام (عايده) وكان قد وضع موسيقى أوبرا (عايده) مقابل 150 الف فرنك من الذهب الخالص دفعها اسماعيل باشا خديوي مصر وكان يرغب في تقديمها في حفلة افتتاح قناة السويس ودار الاوبرا الخديوية.
وعلى الرغم من ان فيردي نجح في انجاز عمله في الموعد المحدد فان عدم وصول ملابس وديكورات العمل التي صنعت في باريس وكلفت 250 الف فرنك من الذهب لسبب حصار القوات البروسية للعاصمة الفرنسية ادى الى استبداله (عايده) بعمل اوبرالي آخر لفيردي هو اوبرا (ريفو ليتو) المأخوذة عن قصة لفكتور هوغو عنوانها (الملك بلمو) يوم الاول من تشرين الثاني 1869 في حفلة حضرتها الامبراطورة اوجيني زوجة نابليون الثالث والامبراطور فرانسوا جوزف عاهل النمسا وولي عهد بروسيا .
ففي هذه الحفلة امتلأت مقصورات دار الاوبرا الخديوية وصالتها بالامراء واقطاب السياسة وأهل الفكر في اوروبا. ممن حرص الخديوي اسماعيل على دعوتهم للمشاركة في احتفالات افتتاح قناة السويس.
والثابت، هوان تقديم (عايده) للمرة الاولى في العالم في 24 كانون الاول عام 1871 على خشبة مسرح دار الاوبرا المصرية القديمة واحترقت في ما بعد بعدما بلغت من العمر نحو مئة عام .
في ليل الافتتاح الاول قاد الاوركسترا المايسترو جيوفاني بوتزيني واستمر العرض في القاهرة موسمين كاملين فيما كان لفيردي حق استغلال (عايده) في اي مكان في العالم ما عدا مصر، وذلك وفق شروط العقد المبرم بينه وبين ممثلي الخديوي اسماعيل.

وصف اوبرا عايده

جاء على غلاف الترجمة العربية القديمة لاوبرا عايده انها قطعة تياترية تشتمل على مناظر معجبة ومراقص مستغربة يتخللها اغاني موسيقية طربية متوزعة على ثلاثة فصول وسبعة مناظر ومضيفة بأمر سعادة خديوي مصر لقصد تصويرها في تياتروا الاوبرا بمصر القاهرة .
قصة اوبرا عايده، مجد الصراع بين الواجب والعاطفة وهي من اربعة فصول للموسيقار الايطالي جيوسيبي فيردي والذي احتفل العالم منذ ايام بالذكرى (106) سنوات على رحيله .
وقصة عايدة كتبها مارييت باشا، وهو عالم اثار فرنسي كان يعمل في مصر مستنداً الى وقائع تاريخية كشفت عنها الحفريات في منطقة منف في مصر، وصاغ القصة شعراً الايطالي انطونيو غيالانزوي وهي تحكي قصة انتصار مصريين على الاحباش ويقصد بهؤلاء سكان الاجزاء التي تلي شلالات النيل وقصة الحب التي نشأت بين (عايده) الاسيرة الحبشية وراداميش قائد الجيش المصري الذي لم يجد فرعون مصر في النهاية مناصاً من ان يحكم عليه بالاعدام بعدما ثبت تورطه مع عايده في محاولة للهرب الى الحبشة .
وتقديم (أوبرا عايده) في اطار مهرجانات مدينة صور لهذا الصيف يعد اكبر عمل تتصدى له لجنة مهرجانات صور منذ تأسيسها حتى اليوم .
ويقال: انه ستتولى تنفيذ العمل فرق مصرية على رأسها اوركسترا القاهرة السيمفونية، وفرقة باليه وكورال القاهرة، والفنيون جميعهم مصريون، وجميع اللوحات، اختيارات أو مستوحاة من نصوص الفنون المصرية، او من اناشيد في العهد القديم التي تحمل اصداء لانشودة اخناتون الشهيرة الى الإله (أتون).

احب الفنون الشعبية

يذكر انه في عصر الباروك اصبحت ايطاليا مركز العالم الموسيقي، حيث افتتحت اول دار للاوبرا في فينيسيا (البندقية) عام 1637 برعاية الامراء والاغنياء.
وقد ادت الروح الديموقراطية التي سادت المجتمع بعد ذلك الى فتح ابواب المسارح للجمهور بما يعني استهلال عهد جديد اصبحت فيه الاوبرا احب الفنون الشعبية الى قلوب الجماهير
يمكن القول ان اوبرا (عايده) تعتبر بداية لشكل جديد للدراما الغنائية ذات الاربعة فصول وسبعة مشاهد .
كذلك نجد ان عايده شخصية (درامية) ضعيفة البناء الفني وقد صاغ المخرج الفنان عبد المنعم كامل نسقاً تشكيليا جمالياً في تكوينه للمشهد المسرحي الدرامي فنرى جزءاً من تكريمه جزءاً من الشمس يزخرفةع لتبدأ منه الاحداث الدرامية وبرموزها التشكيلية والجمالية للشعب والجنود.
يبدأ العرض برقصة قصيرة رمزية للقائد (رادامس).
ولد المايسترو الايطالي جوزيبي فيردي عام 1813 وكاد ان يموت حين اغار الروس على مدينته عام 1814، ولكن امه اختبأت معه داخل جرس الكنيسة العملاق.
احب الموسيقى منذ طفولته فأهداه ابوه عام 1820 بيانو صغيرا.
ان أوبرا عايده تعتبر بدايةلشكل جديد للدراما الغنائية ونهاية لعصر تمتد جذوره الى التقاليد الشعبية في الموسيقى .

اعجوبة هندسية

وخشبة المسرح التي نفذها احد المهندسين في مهرجانات صور بتقنياتها الميكافعلية وآلياتها، تعد احدى اعاجيب العلم الهندسي التي انجزها المسؤول عن هذا المهرجان الفخم، بكل هذا الاتقان والانضباط، انه فنان حساس يملك السيطرة الابداعية الباهرة على ادواته الفنية.
كذلك استطاع المخرج استغلال تعدد مستويات خشبة المسرح التي صممها بإبداع ماهر استقلالاً جمالياً درامياً يتميز بالبساطة والثراء الابداعي، فتعدد المستويات منح الخشبة العديد من مناطق القوة والجمال ولم تعد هناك مناطق (ضعيفة) على نحو ما كنا رأينا في مسارح جبيل وبعلبك وبيت الدين، فالمسرح المفتوح هنا يرتج بالعواطف وزلزال الحب من العمق الى المقدمة ومن اليسار الى اليمين دون خلل او انكسار
* د. فاروق الجمال رئيس مركز عائشة بكار للفنون والثقافة.
د. فاروق الجمّال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azerty2009.0up.com
 
اوبرا عايدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: التربية البدنية والموسيقية والتشكيلية :: التربية الموسيقية-
انتقل الى: