ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين   الإثنين 05 أكتوبر 2009, 14:19

1- تأسيس الإتحاد العام
للطلبة المسلمين الجزائريين









إن
ظهور
هذا التنظيم الطلابي ليس وليد العدم بل إن أصوله وجذوره
تعود الى
العشرينات من القرن السابق ،وذلك بفضل جهود
الطلبة الأوائل الذين
ترعرعوا في أحضان
الحركة الوطنية وتشبعوا بأفكارها وآمنوا بمبادئها
. فرغم
الضغوط التي كان يفرزها الواقع الاستعماري ، لم يمنع الطالب
الجزائري ،
من التفكير والتطلع لتغيير وضعيته الاجتماعية والثقافية
والاقتصادية
والسياسية ، ومحاولة فرض وجوده من خلال تأسيس جمعيات
وتنظيمات
تمكنه من إظهار إمكانياته وطاقاته وإيصال طموحاته ورؤاه
المستقبلية
.إن التطورات السياسية والعسكرية التي كانت تمر بها الجزائر
والوضعية
المزرية التي كان يعيشها الطالب الجزائري ، كانت وراء التفكير

في
إيجاد تنظيم يدافع من خلاله الطلبة عن مصالحهم المادية والمعنوية

أينما
كانوا . فكان ميلاد الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين

في
شهر جويلية 1955، أي بعد مرور تسعة أشهر على اندلاع الثورة التحريرية
.
ومن
الرواد المؤسسين نذكر ؛ الطالب عبد السلام بلعيد ، أحمد طالب
الإبراهيمي
، محمد بن يحى، عيسى مسعودي
،
محمد منور مروش، عبد الحميد مهري ، ومن
الشهداء طالب عبدالرحمان ، بن زرجب ، ابن بعطوش ، عمارة
لونيس محمد









2- أهداف الإتحاد








تمثلت
أهداف
تأسيس الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين في النقاط
التالية :
-
الدفاع عن المصالح المادية والمعنوية لمجموع الطلاب الجزائريين

أينما
كانوا
.
توحيد
الاتجاه الطلابي في حركة طلابية واحدة
.
- ربط مصير المثقف الجزائري بمصير شعبه المكافح بحيث تزول
جميع الفوارق
التي هيأتها التقاليد
الجامعية الفرنسية
.
- ضرورة تحمل الطالب الجزائري لمسؤولياته التاريخية والحضارية
تجاه
نضال شعبه ودحض الدعاية الفرنسية، القائلة ؛
بأن الثورة الجزائرية
ما هي إلا عمل زمرة من
اللصوص وقطاع الطرق ، أو أنها من إيحاء
خارجي ير
زعزعة الاستقرار الفرنسي في شمال إفريقية
.








3- الدور النضالي للاتحاد





باشر الإتحاد
نشاطه السياسي والنضالي في شهر مارس 1956، بعقد مؤتمره
الثاني
في مدينة باريس . وفي هذا المؤتمر اتخذ
المؤتمرون جملة من
القرارات كان أهمها ؛ الموقف الجلي من
الثورة التحريرية ونضال الجزائريين
. إذ طالبوا باستقلال الجزائر
الغير مشروط ، وطلبوا من
الحكومة الفرنسية أن تفتح باب المفاوضات مع
جبهة
التحرير الوطني.
وردا
على الإجراءات التي باشرتها وزارة الداخلية الفرنسية على
قيادات
الإتحاد وجموع الطلبة الجزائريين
المتواجدين على التراب الفرنسي
. قرر الطلبة الجزائريون رفع التحدي
في وجه الآلة الاستعمارية ، فكان قرار الإضراب العام عن الدراسة








4- الإضراب العام للطلبة 19
ماي 1956









إن
قرار
الإضراب أثار دهشة وإعجاب الأوساط الثقافية في العالم .
وبرهن
أيضا على تضامن الطالب الجزائري الصادق مع الشعب
الجزائري الذي
كان يقاسي الأهوال.
كما أظهر استعداد الطالب الجزائري دخول ميدان
الكفاح
المسلح . وبالفعل فإن الإضراب قد حقق الأهداف المرجوة منه
التي
أوضحها نداء الإضراب أصدره الإتحاد . وخلال الإضراب ، بدأت
طلائع
الطلبة تلتحق بالجبال . وقد استفادت الثورة استفادة كبرى
من
الكفاءات والتخصصات العلمية التي حملها الطلبة معهم بعد التحاقهم

بها .





5- النشاط الخارجي للإتحاد





كانت أولى
خطوات الطلبة الجزائريين تتمثل في كسب الاعتراف الدولي من
خلال
الحضور في كل الفعاليات العالمية لشرح
قضية شعبهم ، والدفاع عن
مصالح الثورة وأهدافها ؛ ومنها الندوة
العالمية السادسة للطلاب في
كولومبو ولتي قبلت الإتحاد عضوا منتدبا
فيها . كما افتك الإتحاد الاعتراف
به وقبول عضويته في المنظمة العالمية
الشرقية . ولم يكتفي الإتحاد
بهذا ، بل راح الإتحاد يكثف جهوده لدى
الاتحاديات الطلابية العالمية
في كل من ؛ سويسرا، هولندا ،
ألمانيا، إيطاليا الصين ، أمريكا ، وفي العواصم العربية ، شارحا القضية الجزائرية في هذه الدول
والعواصم وكسب تعاطفها ومساندتها
.








6- حل الإتحاد العام
للطلبة المسلمين الجزائريين









لم
تقف
الإدارة الاستعمارية الفرنسية مكتوفة الأيدي ، أمام
الانتصارات
الساحقة التي بدأت
تجني ثمارها القضية الجزائرية ، من خلال التضامن
والتأييد
العالميين ، بفضل مجهودان الإتحاد ، لم تتوان هذه الإدارة
ومن خلالها
وزارة الداخلية في إصدار قرار حل الإتحاد العام للطلبة
المسلمين
الجزائريين في 28/1/1958. ولم تكتف بهذا ، بل عملت على
اعتقال
الطلبة وإخضاعهم لعمليات الاستنطاق ، وتسليط مختلف صنوف
التعذيب ،
ثم رميهم في غياهب السجون الفرنسية .وحسب قرار وزارة
الداخلية ؛
فإن الإتحاد قد حاد عن أهدافه وراح يعمل على تنفيذ
أوامر
وتعليمات جبهة التحرير الوطني . وقد أثار قرار الحل هذا
موجة من
الاستنكار العالمي الواسع وخاصة في الوسط الطلابي العالمي
. وتجلى
التضامن العالمي مع الإتحاد في ندوة لندن الاستثنائية
في أبريل
1958، حضرها عدد كبير من المنظمات الوطنية والعالمية
، وتقرر فيها إقامة أسبوعا تضامنيا مع الطلبة الجزائريين
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منوعات :: ملفات تاريخية-
انتقل الى: