ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ليس العيد لمن لبس الجديد ، ولمن تفاخر بالعدد والعديد ، وإنما العيد لمن خاف يوم ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: ليس العيد لمن لبس الجديد ، ولمن تفاخر بالعدد والعديد ، وإنما العيد لمن خاف يوم ا   الإثنين 21 سبتمبر 2009, 04:22






الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وبعد ..
-
فغدا
العيد والعيد غدا فما معنى العيد وكيف يكون العيد
.
-
ليس
العيد لمن لبس الجديد ، ولمن تفاخر بالعدد والعديد ، وإنما العيد لمن خاف يوم
الوعيد ، واتقى ذا العرش المجيد
.
-
ليس
العيد نغمة ووتر ، ولا مباهج فارغة ولا مظاهر وفوضى ، بل العيد شكرا
للمنعم عز وجل واعتراف بفضله وإظهار نعمته
والمسيرة في موكب من المؤمنين
إعزازا للدين وكبتا لأعداء المسلمين.

*
في العيد قضايا عديدة منها:
-
الأكل
في صباح عيد الفطر قبل الصلاة وذلك بتناول تمرات لنمتثل أم الله في الإفطار كما
امتثلناه في الصيام
.
ومنها زكاة الفطر
طهرة للصائم من اللغو والرفث وإسعادا للفقير وإحياء لروح التعاون والتراحم بين
المسلمين وتزكية للنفس وقهرا للشح
.
-
ومنها
لبس الجديد من الملابس والتطيب اعترافا بجميل صاحب الجميل تبارك
وتعالى وتزينا له فهو سبحانه جميل يحب
الجمال، ثم هو إظهار لنعمة الله عز
وجل ، ففي حديث حسن عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: ( إن الله يحب أن يرى اثر نعمته على عبده ) رواه الترمذي.
-
والعيد
أن يعود بعضنا على بعض بالزيارة والسلام والصفاء والحب
.
-
والعيد
صلة للأرحام وبر بالوالدين وعطف على الفقير والمسكين ورحمة بالجار
.
-
العيد
عند المسلمين تتجلى فيه الأفراح الإيمانية المنضبطة بضوابط الشرع
المحفوفة بسياج الأدب ، ففي العيد المزح
الوقور والدعابة اللطيفة والنكتة
البريئة والبسمة الحانية والنزهة المباحة والقصص البديع.
-
العيد
يذكر بيوم العرض الأكبر جمع حاشد وألوف مؤلفة ، غنى وفقير وكبير وصغير وأمير
ومأمور وسعيد وشقي ومسرور ومحزن
.
-
العيد
يوم الجوائز فمن صام وقام إيمانا واحتسابا فبشراه بالجائزة الكبرى والفوز العظيم
والثواب الجسيم
.
-
ومن
فجر في صيامه وتهاون في أمر ربه وتعدى حدوده فيا ندامته ويا أسفه ويا حسرته
.

*
يعود الناس من المصلي وهم فريقان:
-
فريق
مأجور مشكور. يقول الله تعالى لهم: انصرفوا مغفور لكم فقد أرضيتموني ورضيت عنكم
.
-
وفريق
خاسر خائب يعود بالخيبة والخسران والأسف والحرمان. مر أحد
الصالحين بقوم يلهون ولغون يوم العيد فقال
لهم:إن كنتم أحسنتم في رمضان
فليس هذا شكر الإحسان ، وإن كنتم أسأتم فما
هكذا يفعل من أساء مع الرحمن
.
-
رأى
عمر بن عبد العزيز الناس يسرعون على جمالهم وخيولهم من عرفات مع
الغروب ، فقال ليس السابق اليوم من سبق جواده
أو بعيره ، ولكن السابق من
غفر ذنبه.
-
يا
أيها المسلم تفكر فيمن صلى معك بالأعياد الماضية من الآباء والأجداد والأحباب
والأصحاب، أين هم ؟ أين ذهبوا ؟ أين ارتحلوا ؟


*
قال أبو العتاهية الزاهد:
فـكـم فـجـع الـمـوت
مـن والـد وكـم سـكت الـدهر مـن

ii
والـده
وكــم قــد رأيـنـا
فـتـى
iiمـاجدا تــفـرع مـــن أســـرة iiمــاجـدة
يـشمر لـلحرب فـي
الـدارعين ويـطـعـم فــي الـلـيلة

ii
الـبـاردة
رمــاه الـفـراق
بـسـهم
iiالـردى فـأصـبـح فــي الـتـلة iiالـهـامدة
فـمالي أرى الـناس
فـي
iiغـفلة كــــــأن قــلــوبـهـم iiســـامـــدة
شــــروا بــرضـا
الله
iiدنـيـاهـم وقــــد عــلـمـوا أنــهــا
بــائـدة

إذا اصبحوا أصبحوا
كالأسود بــاتــت مـجـمـوعـة
iiحــــاردة
مـظـاهرهم تـعجب iiالـناظرين ونـيـاتـهـم بــالــردى
ii
فــاســدة
*
غد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ليس العيد لمن لبس الجديد ، ولمن تفاخر بالعدد والعديد ، وإنما العيد لمن خاف يوم ا   الإثنين 21 سبتمبر 2009, 16:19

أرى أن العيد وجد لينسينا فراق العزيز الغلي رمضان فما أصعب فراقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليس العيد لمن لبس الجديد ، ولمن تفاخر بالعدد والعديد ، وإنما العيد لمن خاف يوم ا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منتدى الأساتذة :: المذكرات :: الرياضيات :: كلمات لها معنى-
انتقل الى: