ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 كثرة تذكره وتمني رؤيته والشوق إلى لقائه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: كثرة تذكره وتمني رؤيته والشوق إلى لقائه   الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 17:06

كثرة تذكره وتمني رؤيته والشوق إلى لقائه وسؤال
الله اللحاق به على الإيمان وأن يجمع بينه وبين حبيبه في مستقر رحمته وقد
أخبر صلى الله عليه و سلم بأنه سيوجد في هذه الأمة من يودّ رؤيته بكل ما
يملكون فأخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و
سلم قال: ( من أشد أمتي لي حبا، ناس يكونون بعدي يود أحدهم لو رآني بأهله
ومله )
وروى أحمد عن أنس بن مالك قال : قال صلى الله عليه و سلم :
((يقدم عليكم غداً أقوام هم أرق قلوباً للإسلام منكم)) قال : فقدم
الأشعريون فيهم أبو موسى الأشعري، فلما دنو من المدينة جعلوا يرتجزون
يقولون:
غداً نلقى الأحبة محمداً وحزبه
فلما أن قدموا تصافحوا فكانوا هم أول من أحدث المصافحة.
تأمل
أخي المبارك فيما سبق من شوق الصحابة الكرام و السلف الصالح لرسول الله و
تأمل قول هذا الصحابي : ( يا رسول الله إنك لأحب إلي من نفسي و إنك لأحب
إلي من ولدي و إني لأكون في البيت فإذكرك فما اصبر حتى أتي فأنظر إليك و
إذا ذكرت موتي و موتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين و أني إذا
دخلت الجنة خشيت أن لا أراك ...)
لقد كان شوق السلف الصالح لنبيهم
عليه الصلاة و السلام عظيما يحلمون بلقياه حتى لو كان السبيل إلى ذلك
الموت حتى قال بلال رضي الله عنه : (بل وا طرباه غدا نلقى الأحبة محمدا
وصحبه )
و عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر أن عبد الله بن أبي زكريا
كان يقول لو خيرت بين أن أعمر مائة سنة في طاعة الله أو أن أقبض في يومي
هذا أو في ساعتي هذه لاخترت أن أقبض شوقا إلى الله عزوجل و إلى رسوله وإلى
الصالحين من عباده
عن جبير بن نفير عن أبيه قال جلسنا إلى المقداد بن
الأسود يوما فمر به رجل فقال : طوبى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله
صلى الله عليه وسلم والله لوددنا انا رأينا ما رأيت وشهدنا ما شهدت ) رواه
الإمام أحمد وقال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الصحيح غير
يعمر بن بشر وهو ثقة
أخي المبارك سائل نفسك ما مقدار شوقي لرسول الله
و تذكر أن رسول الله يشتاق إليك قال صلى الله عليه و سلم : ( وددت أن قد
رأينا إخواننا ) قالوا : ألسنا إخوانك ؟ قال : ( أنتم أصحابي ، و إخواني
قوم يأتون من بعدي يؤمنون بي و لم يروني ) رواه مسلم
أخي هل يحملك
الشوق إلى لقاء النبي صلى الله عليه وسلم و هل تحدث نفسك برؤيته هل
أقبلت على سنته و اقتفيت آثاره طمع في الظفر بالورود على حوضه و شوق
لرؤيته هل تردد ما قاله هذا المشتاق:


نسينا في ودادك كل غال *** فأنت اليوم أغلى ما لدينا
نلام على محبتكم و يكفي *** لنا شرف نلام و ما علينا
ولما نلقكم لكن شوقاً *** يذكرنا فكيف إذا التقينا
تسلى الناس بالدنيا و إنّا *** لعمر الله بعدك ما سلونا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كثرة تذكره وتمني رؤيته والشوق إلى لقائه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منوعات :: الموسوعة الإسلامية-
انتقل الى: