ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس

منتدى تربوي تعليمي ترفيهي لطلاب الثانوية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عبد الله بن المعدنير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youyou17



ذكر
عدد الرسائل : 2077
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 12/05/2009

مُساهمةموضوع: عبد الله بن المعدنير   الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 15:33


أول من كسا الكعبة بالديباج هو عبد الله بن المعدنير ، وكان يطيبها حتى يجد ريحها من الحرم .


وهو أول مواليد المدينة : فقد كانت أمه أسماء بنت بي بكر رضي الله عنه
حاملاً فيه وهي تقطع الصحراء مغادرة مكة إلى المدينة ، وما كادت تبلغ قباء
عند مشارف المدينة ، حتى جاءها المخاض وأنجبت عبد الله ، فحُمِل إلى
الرسول صلى الله عليه وسلم فقبله وحنكه .


إيمانه :

قال عمر بن عبد العزيز يوماً لأبي مليكة : صف لنا عبد الله بن المعدنير .
فقال : والله ما رأيت نفساً ركبت بين جنبين مثل نفسه ، ولقد كان يدخل في
الصلاة فيخرج من كل شئ إليها ، وكان يركع أو يسجد فتقف العصافير فوق ظهره
، لا تحسبه من طول ركوعه وسجوده إلا جداراً أو ثوباً مطروحاً .


وسُئِل عنه ابن عباس على الرغم ما بينهما من خلاف : كان قارئاً لكتاب الله
، متبعاً سنة رسوله ، قانتاً لله ، صائماً في الهواجر من مخافة الله ، ابن
حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله
عنه ، وخالته السيدة عائشة زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يجهل حقه
إلا من أعماه الله .


فضله :



كان عبد الله بن المعدنير من العلماء المجتهدين ، وما كان أحد أعلم بالمناسك
منه ، وقال عنه عثمان بن طلحة : كان عبد الله بن المعدنير لا ينازع في ثلاثة
: شجاعة ، وعبادة ، وبلاغة .


جهاده :


كان عبد الله بن المعدنير بطلاً من أبطال الفتوحات الإسلامية ، فقد شارك في
فتح إفريقية والأندلس والقسطنطينية ، ففي فتح إفريقية ، وقف المسلمون في
عشرين ألف جندي أمام عدو قوامه مائة وعشرون ألف جندي ، وألقى عبد الله
نظرة على قوات العدو فعرف مصدر قوته التي تكمن في ملك البربر وقائد الجيش
، فأدرك عبد الله أنه لابد من سقوط هذا القائد ، فنادى للجنود : احموا
ظهري واهجموا معي ، وشق الصفوف ببسالة حتى وصل إلى قائد العدو فهوى هو ومن
معه عليه وعلى الجنود من حوله فصرعوهم ، وانتهى الأمر بنصر المسلمين .


الإمارة :


بويع عبد الله بن المعدنير للخلافة سنة أربع وستين ، عقب موت يزيد بن معاوية
، واتخذ من مكة المكرمة عاصمة خلافته وبسط حكمه على الحجاز واليمن والبصرة
والكوفة وخراسان والشام كلها عدا دمشق ، ولكن الأمويين شنوا عليه حروباً
متواصلة حتى جاء عهد عبد الملك بن مروان حين ندب لمهاجمة عبد الله بن
المعدنير في مكة الحجاج بن يوسف الثقفي .



ذهب الحجاج إلى مكة على رأس جيش ، وحاصر أهلها قرابة ستة أشهر ، مانعاً عن
الناس الطعام والماء كي يحملهم على ترك عبد الله بن المعدنير بدون جيش ولا
أعوان ، وتحت وطأة الجوع استسلم الكثير ، ووجد عبد الله نفسه وحيداً ورغم
ذلك راح يقاتل جيش الحجاج مع القلة الباقية معه ، وكان استشهاده سنة ثلاث
وسبعين .

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبد الله بن المعدنير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية ساردو عبد القادر برج بونعامة الونشريس :: منوعات :: الموسوعة الإسلامية-
انتقل الى: